كل ما يهمك فى الحياة العملية والجامعية
إتصل بنا
المغامرة الروحية
معرفة الله بشكل أفضل
الرئيسية الوجود هل الله صالح؟

+ التعرف على الله معرفة شخصية

+ إذا كان لديك أى سؤال أو تعليق على هذا المقال، رجاء أرسل لنا الآن

فيديو نسخة

الله صالح وهو يريد أنساناً حقيقيين مثلك ليعرفوه

هل الله صالح؟ وإن كان الله كذلك، فلمَ نجد المعاناة والشر؟

دعونا نفترض للحظة بأن الله كلي القوة. سيترتب على هذا أن يكون الله قادراً على فعل أي شيء مقبول منطقياً أو عقلانياً. وبالتالي هو قادر على خلق المجرات، والجسيمات دون الذرية، والغابات المطيرة، وخلقك أنت أيضاً.

لكن الله لا يمكنه القيام بما هو غير مقبول عقلانياً. فهو لن يقوم بجعل الدائرة مربعاً مثلاً، أو مستقيماً ذا بداية. هل يمكن لله أن يقوم بصنع صخرة كبيرة لا يستطيع هو نفسه أن يرفعها؟ كلا. إذاً، ماذا لو أن الله أراد أن يتمتع البشر بالحرية عندما خلقهم. الحرية أمر جيد. ولكن إن كان البشر أحراراً، عندها لا يمكن إجبارهم على طاعة الله -- لأن الحرية دون وجود خيار آخر هي كأنك تقول بوجود مربع كدائرة! إنه تناقض منطقي. فبدون وجود خيارات، لن يكون هناك حرية إرادة.

إن الله لا يريد رجالاً آليين يسيرهم بل يريد أشخاصاً حقيقيين.

لقد أساء الانسان الأول استخدام المقدرة المميزة التي منحت له وهي حرية الاختيار ودخلت العواقب الوخيمة للعالم نتيجة الخيارات السيئة التي يقومون بها الانسان.

الله مسؤول عن الحرية ولكن البشر مسؤولون عن تصرفاتهم الحرة.

ولكن دعونا نتذكر، بأننا لسنا وحيدين في هذه المعاناة فالله سيضع حداً لمعاناتنا ولذا صار الله إنساناً ليعيش معاناتنا.

الله صالح وهو يريد أنساناً حقيقيين مثلك ليعرفوه ولك الحرية أن تختار

+ التعرف على الله معرفة شخصية

+ إذا كان لديك أى سؤال أو تعليق على هذا المقال، رجاء أرسل لنا الآن