كل ما يهمك فى الحياة العملية والجامعية
إتصل بنا
المغامرة الروحية
معرفة الله بشكل أفضل
الرئيسية س و ج ماذا يعني الإيمان بالرب يسوع؟

س: إن كل هذه الكلمات جميلة وعظيمة ولكنني لم أفهم أبداً ماذا يعني الإيمان بالرب يسوع؟

هذا لسان حال كثيرين اليوم، وهم يرددون كلمات أو يسمعونها، لكنهم لا يعرفون معناها ولا كيف يعيشونها..

تعالى لنرى المعنى معاً..

ج: أولاً إن الإيمان بالرب يسوع يعني أنك لا تعتمد على نفسك ولكن تثق بالرب يسوع المسيح الذي يصل بك إلى السماء. فنحن لا يمكن أن ندخل السماء بفعل الأعمال الحسنة أي الأشياء التي نعتقد إنها تجعلنا مقبولين عند الله. ولكننا نحتاج بالأولى أن نُرحم من خطايانا مدركين أن الرب يسوع مات من أجل خطايانا. وأن موته على الصليب عنا هو الطريقة الوحيدة لغفران خطايانا. يقول الكتاب المقدس:

+ «لَهُ يَشْهَدُ جَمِيعُ الأَنْبِيَاءِ أَنَّ كُلَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ يَنَالُ بِاسْمِهِ غُفْرَانَ الْخَطَايَا». أعمال10: 43

+ «الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ، بِدَمِهِ غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ». أفسس1: 7

بعدما يؤمن الشخص بالرب يسوع المسيح لغفران الخطايا تبدأ بداخله حياة جديدة. «إِذاً إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ. هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيداً». 2كو5: 17.. فيصبح الشخص تابع للرب يسوع. وبما أنه تابع للرب يسوع فإنه يعتمد على الرب يسوع في باقي أمور حياته وليس فقط في موضوع غفران الخطايا.

فمثلاً قال الرب يسوع أنه المعلم في يوحنا13: 13-14 لقد قال الرب يسوع لتلاميذه أنه سيرسل لهم الروح القدس والروح القدس سيعلمهم كل شيء (يو26:14) ويرشدهم لكل الحق (يو13:16) يُعلّم الله الإنسان طرقه وحقه. ووفقاً لقيمنا وسلوكنا فإن الله ينظف تفكيرنا من كل ما هو خطأ ويُرينا من خلال رؤيته ما هو صواب. وهذه طريقة آخرى يوضح الله بها حبه لنا.

إن الله يعرف كل الحق ويريدنا أن نبني حياتنا على هذا الحق. لقد قال الرب يسوع

+ «فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هَذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا أُشَبِّهُهُ بِرَجُلٍ عَاقِلٍ بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْرِ. فَنَزَلَ الْمَطَرُ وَجَاءَتِ الأَنْهَارُ وَهَبَّتِ الرِّيَاحُ وَوَقَعَتْ عَلَى ذَلِكَ الْبَيْتِ فَلَمْ يَسْقُطْ لأَنَّهُ كَانَ مُؤَسَّساً عَلَى الصَّخْرِ.». متى7: 24- 25

+ «فَقَالَ يَسُوعُ لِلْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا بِهِ: «إِنَّكُمْ إِنْ ثَبَتُّمْ فِي كلاَمِي فَبِالْحَقِيقَةِ تَكُونُونَ تلاَمِيذِي 32وَتَعْرِفُونَ الْحَقَّ وَالْحَقُّ يُحَرِّرُكُمْ». يوحنا8: 31-32

+ «تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. 29اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ». متى11: 28-29

إن أهم جزء في إتباع الرب يسوع هو أن نتعلم منه. وبإعتمادنا على الرب يسوع كمعلمنا فإنه يرشدنا حتى نعيش حياة جديدة وفقاً لإرادته وحقه الكتابي. فهو يُرينا كيف نعيش وسيرشدنا حتى نتعلم أن نصلي. عندما نتعلم ما يريده منا سنعتمد على قوته "الروح القدس" حتى نفعل ما يريده.

إن إتباع الرب يسوع هو إعتمادنا عليه بالكامل. لقد قال الرب يسوع لتلاميذه:

+ «أَنَا الْكَرْمَةُ وَأَنْتُمُ الأَغْصَانُ. الَّذِي يَثْبُتُ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ هَذَا يَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ لأَنَّكُمْ بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئاً».  يوحنا15: 5

+ التعرف على الله معرفة شخصية

+ إذا كان لديك أى سؤال أو تعليق على هذا المقال، رجاء أرسل لنا الآن