كل ما يهمك فى الحياة العملية والجامعية
إتصل بنا
المغامرة الروحية
معرفة الله بشكل أفضل
الرئيسية الوجود هل يوجد إله؟

هل الله موجود؟ فيما يلي ستة أسباب مباشرة تجعلك تؤمن بأن الله موجود بالفعل.

ترجمة يوسف شكري

هل تحب ولمرة واحدة أن يشرح لك شخصٌ ما ببساطة بعض الأدلة على وجود الله؟ وبدون لي ذراع أو ضغط. لن تسمع عبارات مثل: "عليك أن تؤمن فقط". حسنًا فيما يلي محاولة تقدم بصراحة بعض الأسباب التي تؤكد على وجود الله.

لكن ضع في البداية ما يلي في الاعتبار. حين يتعلق الأمر بإمكانية وجود الله، يقول الكتاب المقدس إن البعض قد رأوا الأدلة الكافية، لكنهم طمسوا معالم الحقيقة عن الله. (1) على الجانب الآخر، فيما يتعلق بالذين يرغبون في معرفة إذا كان الله موجودًا، يقول الكتاب: "وَتَطْلُبُونَنِي فَتَجِدُونَنِي إِذْ تَطْلُبُونَنِي بِكُلِّ قَلْبِكُمْ. فَأُوجَدُ لَكُمْ". (2) وقبل أن تلقي النظر على الحقائق المحيطة بوجود الله، اسأل نفسك هل ترغب في معرفة الله حقًّا إذا كان الله موجودًا بالفعل؟ فيما يلي بعض الأسباب التي عليك أن تأخذها بعين الاعتبار:

1. هل الله موجود؟ يدل التعقيد الذي يظهر عليه كوكبنا على أن المصمم لهذا الكوكب قد صممه بعناية فائقة؛ حيث لم يخلق عالمنا فحسب، بل حافظ عليه أيضًا حتى اليوم.

يمكن تقديم العديد من الأمثلة التي توضح تصميم الله لهذا الكوكب، ومن الممكن أن تقدم أمثلة لا حصر لها. لكن فيما يلي بعض الأمثلة القليلة:

الأرض: وهي ذات حجم نموذجي، حيث يشغل حجم الأرض والجاذبية المناظرة لها، طبقة رقيقة معظمها من غازات النيتروجين والأكسجين، لا تمتد سوى حوالي 50 ميلًا فوق سطح الأرض. ولو كانت الأرض أصغر في الحجم، سيكون الغلاف الجوي مستحيلًا، ويكون مثلها في ذلك مثل كوكب عطارد. ولو كانت الأرض أكبر في الحجم، سيحتوي الغلاف الجوي على الهيدروجين الحر، شأنها في ذلك شأن كوكب المشترى. (3) فكوكب الأرض هو الكوكب المعروف الوحيد المجهز بغلاف جوي عبارة عن خليط متجانس من الغازات المناسبة والملائمة للحفاظ على النبات والحيوان والإنسان.

تقع الأرض على مسافة ملائمة من الشمس. ضع في الاعتبار تقلبات درجات الحرارة التي نتحملها، تقريبًا فيما يتراوح بين -30 درجة إلى +120 درجة. ولو كانت الأرض أبعد قليلًا عن الشمس، كنا سنتجمد جميعًا. ولو كانت الأرض أقرب قليلًا من الشمس، كنا سنحترق جميعًا. وحتى أي تفاوت جزئي في موقع الأرض من الشمس كان سيجعل الحياة على الأرض مستحيلة. وهكذا تبقى الأرض على هذه المسافة المضبوطة من الشمس بينما تدور حول الشمس بسرعة تقدر بما يقرب من 67000 ميل في الساعة. كما تدور الأرض أيضًا حول محورها، وبالتالي تسمح إلى سطح الأرض بالكامل أن يتمتع بدرجتي الدفء والبرودة المناسبتين كل يوم.

بالإضافة إلى ذلك، يتميز القمر بالحجم والمسافة المضبوطتين من الأرض وتأثير الجاذبية. ويتمتع القمر بقدرة على خلق تيارات وحركات المد والجزر المهمة في المحيطات، ومن ثم لا تركد مياه المحيطات، وكذا تتمتع حتى الآن محيطاتنا الضخمة بالانضباط ومن ثم لم تفض على القارات وتغرقها. (4)

الماء: عديم اللون والرائحة والطعم، وحتى الآن لا يمكن لكائن حي أن يظل على قيد الحياة بدونه. تتكون النباتات والحيوانات والبشر في معظمها من الماء (حيث يمثل الماء حوالي ثلثي جسم الإنسان). وفيما يلي الأسباب التي تشرح لماذا تُعتَبَر خصائص الماء مناسبةً بشكل فريد للحياة:

يتميز الماء بكلٍّ من نقطتين غليان وتجمد عاليتين وغير عاديتين. ويسمح الماء لنا أن نعيش في بيئة تتميز بتغيرات في درجات الحرارة المتقلبة، وتحافظ على درجة حرارة أجسامنا ثابتة عند 98.6 درجة.

كما أن الماء مادة مذيبة عالمية. وتعني هذه الخاصية التي يتميز بها الماء أنه يمكن لجميع أجزاء أجسادنا وأصغر الأوعية الدموية أن تحمل المواد الكيميائية والمعادن والمواد الغذائية المتنوعة. (5)

والماء أيضًا متعادل كيميائيًّا. فالماء يمكِّن الجسم من امتصاص الأغذية والأدوية والمعادن واستخدامها دون التأثير على تركيب المواد التي تحملها.

وكذا يتميز الماء بالتوتر السطحي، وبالتالي يمكن للماء أن ينساب ويتدفق في النباتات إلى أعلى ضد الجاذبية، ويعطي الحياة والعناصر الغذائية إلى قمة أعلى الأشجار.

بالإضافة إلى ذلك، يتجمد الماء من أعلى إلى أسفل ويطفو، ومن ثم يمكن أن يعيش السمك في فصل الشتاء.

وتحتوى المحيطات على نسبة 97% من ماء الأرض. وقد صمم على كوكب الأرض، نظام يزيل الأملاح من الماء ثم يوزع تلك المياه على جميع أنحاء العالم. حيث تأخذ عملية التبخر مياه المحيطات، وتترك الأملاح، وتكون السحب التي تحركها الرياح بسهولة، ومن ثم توزع المياه على وجه الأرض، من أجل النباتات والحيوانات والبشر، وتُعَد هذه العملية نظام تنقية ودورة للماء تحافظ على الحياة في هذا الكوكب، وهو نظام لإعادة تدوير المياه واستخدامها. (6)

العقل البشري: يعالج العقلُ في وقتٍ واحدٍ مقدارًا مذهلًا من المعلومات، ويستوعب جميعَ الألوان والأشياء التي تراها، ودرجة الحرارة من حولك، وضغط قدميك على الأرض، والأصوات من حولك، وجفاف فمك، وحتى ملمس سطح لوحة المفاتيح. كما يستوعب العقلُ جميعَ عواطفك وأفكارك وذكرياتك ويعالجها. وفي الوقت نفسه، يحتفظ عقلك بسجلّ لوظائف جسمك المستمرة مثل التنفس وحركة الجفن والجوع وحركة العضلات في يديك.

علاوةً على ذلك، يعالج العقل البشري أكثر من مليون رسالة في الثانية. (7) ويزن العقل أهمية جميع هذه البيانات، ويقوم بتصفية المعلومات غير المهمة نسبيًّا. وتسمح وظيفة التصفية هذه لك بالتركيز والعمل بفعالية في عالمك. كما يعمل العقل بشكل مختلف عن باقي الأعضاء الأخرى، حيث يتمتع بالذكاء، والقدرة على التبرير وذكر الأسباب، وينتج المشاعر، ويحلم، ويخطط، ويأخذ إجراءات، ويرتبط بأشخاص آخرين.

العين: يمكن أن تميز العين بين سبعة ملايين لون، كما تتمتع بتركيز تلقائي، وتستطيع أن تعالج عددًا مذهلًا من الرسائل يصل إلى 1.5 مليون رسالة في وقتٍ واحدٍ. (8) ويركز التطور على التحولات والتغيُّرات من الكائنات الحية الموجودة وداخلها. ولكن لا يمكن للتطور وحده أن يفسر تمامًا إذا ما كان المصدر الأوَّلي للعين أو العقل؛ أي بداية الكائنات الحية من مادة غير حية.

2. هل الله موجود؟ ما السبب في نشأة الكون؟

يشعر العلماء بالاقتناع أن الكون بدأ بانفجار واحد هائل من الطاقة والضوء، وهو ما نطلق عليه الآن "Big Bang" وتعني الانفجار العظيم. وكانت هذه هي البداية الوحيدة لكل شيء موجود: بداية الكون، وبداية انطلاق الفضاء، كما أنها البداية الأولى للزمن نفسه.

صرح روبرت جاسترو، العالم بالفيزياء الفلكية، الذي يعتنق مذهب اللاأدرية، بأن "بذرة كل شيء حدث في الكون زرعت في تلك اللحظة الأولى، حيث خرجت كل النجوم، وكل الكواكب وكل المخلوقات الحية في الكون إلى حيز الوجود نتيجةً للأحداث التي أخذت قوة اندفاع في الحركة لحظة الانفجار الكونية. ولمع الكون إلى الوجود، ولا نستطيع اكتشاف ما سبب ذلك الذي حدث". (9)

بينما قال ستيفن واينبرج، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء، "إنه في لحظة من هذا الانفجار كان الكون عند درجة حرارة تقدر بحوالي مائة ألف مليون درجة سنتيجراد وامتلأ الكون بالضوء". (10)

لم يكن الكون موجودًا قبل ذلك. فما السبب في نشأة الكون؟ لم يجد العلماء تفسيرًا للانفجار المفاجئ للضوء وللمادة.

3. هل الله موجود؟ لماذا يعمل الكون بالقوانين الموحدة للطبيعة؟

قد يبدو الكثير من الحياة غير مؤكد، ولكن ألقِ النظر على ما نستطيع أن نعول عليه يومًا بعد يوم: حيث لا تزال الجاذبية ثابتةً، فإذا ترك كوب من القهوة الساخنة على المنضدة سوف يبرد، كما تدور الأرض حول نفسها مرة كل 24 ساعة، وكذا سرعة الضوء لا تتغير على الأرض أو في المجرات البعيدة عنا.

كيف يمكن تحديد قوانين الطبيعة التي لا تتغير أبدًا؟ لماذا يتميز الكون بالتنظيم الشديد الذي يجعلنا نثق فيه؟

"اندهش أعظم العلماء بسبب غرابة هذا الأمر، فلا توجد ضرورة منطقية بأن يطيع الكون قوانيين الطبيعة، ناهيك عن تلك القوانيين التي تلتزم بقوانيين الرياضيات. وتنبع هذه الدهشة من الاعتراف بأن الكون غير ملزم أن يتصرف بهذه الطريقة. من السهل أن تتصور الكون تتغير فيه الظروف تغييرًا لا يمكن التنبؤ به من لحظة لأخرى، أو حتى كون فيه تزور الأشياءُ الوجودَ زيارةً خاطفةً وتنصرف منه فجأة". (11)

قال ريتشارد فاينمان، الحائز على جائزة نوبل في الديناميكية الكهربائية الكمية: "إن سبب خضوع الطبيعة لقوانيين الرياضيات يعد لغزًا. فحقيقة وجود القوانين مهما كانت هو نوع من المعجزة". (12)

4. هل الله موجود؟ تقوم شفرة الدي إن إيه (DNA) ببرمجة سلوك الخلية.

تأتي جميع الإيضاحات والتعليمات والتدريبات بقصد؛ فالذي يكتب دليلًا توضيحيًا بالتعليمات، يفعل ذلك لغرض معين. هل تعلم أن بكل خلية من خلايا أجسامنا شفرة تعليمات مفصلة للغاية، مثلها في ذلك مثل برنامج الكمبيوتر الصغير الحجم؟ وكما تعلم أن برنامج الكمبيوتر يتكون من الأصفار والآحاد مثل: 110010101011000؛ حيث تبين الطريقة التي ترتب بها هذه الأرقام ما يفعله البرنامج، فإن شفرة الدي إن إيه (DNA) في كل خليةٍ من الخلايا الخاصة بنا تشبه ذلك تمامًا. وتتكون من أربعة عناصر كيميائية يختصرها العلماء كالتالي: A.T.G.C وهذه العناصر مُرتَّبة في خلية الإنسان كالتالي: CGTGTGACTCGCTCCTGAT وهكذا، حيث يوجد ثلاثة مليارات من هذه الحروف في كل خلية بشرية!

وكما تستطيع أن تقوم ببرمجة هاتفك المحمول حتى يعطيك تنبيهًا بأحداث وأسباب معينة، يعطى الدي إن إيه (DNA) تعليمات للخلية. ويُعَد الدي إن إيه (DNA) برنامجًا ذا ثلاثة مليار حرف يوجه الخلية للعمل بطريقة معينة، وهو دليل تعليمات كامل. (13)

لماذا يُعَد ذلك مدهشًا؟ ربما يتساءل أحد الأشخاص: كيف يدور برنامج المعلومات هذا في كل خلية من خلايا الجسم البشري؟ وهي ليست مجرد مواد كيميائية. لكنها مواد كيميائية توجه هذه الشفرة بطريقة مُفصَّلة للغاية كما ينبغي أن ينمو جسم الشخص بالضبط.

تفتقر الأسباب الطبيعية والبيولوجية تمامًا إلى تفسير متى تشترك المعلومات المبرمجة. لا يمكن أن تجد تعليمات، ومعلومات دقيقة بدون أن يوجِّهك شخصٌ عن قصد.

5. هل الله موجود؟ نعرف أن الله موجود لأنه يلاحقنا، حيث يسعى وراءنا لكي نقترب إليه.

كنت في وقت من الأوقات ملحدةً، شأني في ذلك شأن الكثير من الملحدين، وكانت تزعجني مسألة إيمان الناس بالله. لماذا علينا نحن الملحدين أن نصرف الكثير من الوقت والاهتمام والطاقة حتى ندحض شيئًا نحن لا نؤمن بوجوده اصلًا؟ ما الذي يجعلنا نفعل ذلك؟ عندما كنت ملحدةً، أرجعت هذه النوايا إلى أن السبب هو الاهتمام بهؤلاء الأشخاص المضللين والتعساء لمساعدتهم أن يدركوا أن رجاءهم ليس له أساس. ولكي أكون أمينةً، كان لديَّ دافعٌ آخر. بينما كنت أتحدى هؤلاء المؤمنين بالله، كنت شغوفةً بشدة أن أرى ما إذا كان يمكن أن يقنعوني بعكس ما أؤمن به. وكان جزءًا من بحثي هو أن أتحرر من السؤال عن الله. فإذا استطعت أن أثبت للمؤمنين بشكل قاطع أنهم على خطأ، لن توضع مسألة وجود الله في الاعتبار بعد ذلك، وسأكون حرةً في ممارسة حياتي المعتادة.

لم أدرك أن سبب ثقل موضوع الله على ذهني وعقلي هو أن الله يضغط عليَّ في هذه المسألة. واكتشفت أن الله يريدني أن أعرفه؛ فقد خلقنا بهدف أن نعرفه. وقد أحاطنا بالكثير من الأدلة عن نفسه ووضع السؤال والاستفسار عن وجوده نصب أعيننا. كان الأمر كما لو أني لا أستطيع الهروب من التفكير في إمكانية وجود الله. وفي اليوم الذي اخترت فيه أن أعترف بوجود الله، كانت صلاتي في الحقيقة هي "حسنًا لقد ربحت أنت هذه المعركة". ربما يكون سعى الله وراء الملحدين بقوة وفاعلية هو السبب الضمني الذي يفسر سر انزعجهم من المؤمنين بالله.

لم أكن الشخص الوحيد الذي اختبر ذلك، كتب مالكولم موجريدج "Malcolm Muggeridge" وهو مؤلف اشتراكي وفلسفي ما يلي: "كانت لديَّ فكرة أن الله يلاحقني بطريقة ما لا تحتاج إلى استفسار". وقال سي. إس. لويس الذي يتذكر أنه "ليلة بعد الأخرى، كنت أشعر عندما يسرح ذهني ولو لثوانٍ بعيدًا عن عملي، بقرب الله الثابت والشديد، الذي لم أكن أرغب بجدٍّ وهمَّة أن أتقابل معه، حتى استسلمت واعترفت بأن الله هو الله وركعت وصليت، ربما في هذه الليلة، تغيَّر أكثر شخص في كل أنحاء إنجلترا كان يعاني من الاكتئاب، وكان يمتنع عن معرفة الله".

واصل لويس كتاباته، وكتب كتاب بعنوان "Surprised by Joy" نتيجة معرفته بالله. وأنا أيضًا لم يكن لي توقعات أخرى سوى الاعتراف بوجود الله، لكن على مر الشهور العديدة المتتالية، شعرت بالاندهاش من محبته لي.

6. هل الله موجود؟ على النقيض مع أي رؤيا أخرى عن الله، كان يسوع المسيح هو الأوضح، وهي الصورة الأكثر تحديدًا عن الله التي أظهر الله نفسه بها.

لماذا يسوع؟ إذا ألقيت النظر على أهم الأديان في العالم، ستجد أن بوذا ومحمد وكونفوشيوس وموسى جميعهم قد عرَّفوا أنفسهم بصفتهم معلمين أو أنبياء. لم يدَّع أحد منهم قط أنه مساوٍ لله. لكن المدهش أن يسوع فعل ذلك، وهذا ما يميز يسوع عن الآخرين. فقد قال إن الله موجود وأننا نراه. وبالرغم أنه تحدث عن الآب في السماء، لم يكن ذلك من موقع انفصال عنه، بل من اتحاد عميق للغاية ومميز لكل الجنس البشري. قال يسوع إن من رآه فقد رأى الآب، ومن آمن به فقد آمن بالآب.

كما قال: "أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فَلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ". (14) وتميَّز يسوع بسمات لا يتسم بها سوى الله، حيث كان له القدرة على غفران الخطايا، وتحرير البشر من عادات الخطية، وكذا اعطائهم حياة أفضل وحياة أبدية في السماء. وعلى النقيض مع معلمين آخرين ركز الناس على كلماتهم، وجه يسوع الناس له. لم يقل: "اتبعوا كلماتي وستجدوا الحق". بل قال: "أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي". (15)

ما البرهان الذي أعطاه يسوع حتى يثبت أنه إله؟ عمل يسوع ما لا يستطيع الناس أن يفعلوه، حيث أجرى الكثير من المعجزات، وشفى البشر بمن فيهم العمي والعرج والصم وأقام اثنين من الأموات. كان له سلطان على المادة، فخلق خبزًا من الهواء العدم يكفي لإشباع جمهور يقدر بالآلاف. وأجرى آيات تتعلق بالطبيعة؛ حيث مشى على ماء البحيرة، وأمر العاصفة الهائجة بأن تتوقف لأجل بعض من تلاميذه. اتَّبع الناسُ في كل مكان يسوعَ لأنه كان يسدد باستمرار احتياجاتهم، ويجري لهم معجزات. قال لهم إن لم تؤمنوا بما أقوله لكم، ينبغي عليكم أن تؤمنوا بي على الأقل بسبب المعجزات التي أعملها وأنتم ترونها. (16)

أظهر يسوع المسيح أن الله محب، ويعرف محبتنا لذواتنا وتعدياتنا، لكنه يريد بعمق أن يكون في علاقة معنا. أظهر يسوع ذلك بالرغم أن الله يرانا كخطاة نستحق العقاب، لكن كانت محبته لنا تسيطر عليه فجاء بخطة مختلفة؛ حيث أخذ الله صورة إنسان وتحمل عقاب خطايانا بدلًا منا. قد يبدو ذلك مثيرًا للضحك وللسخرية؟ ربما، لكن سيقبل الكثيرون من الآباء المحبين أن يستبدلوا أماكنهم عن طيب خاطر مع أولادهم الذين يعانون من السرطان إذا أمكنهم ذلك. يقول الكتاب المقدس إننا نحب الله لأنه أحبنا أولًا.

لقد مات يسوع بدلًا منا حتى يغفر لنا خطايانا. ولا يمكن أن نرى الله يصل إلى البشرية، ويقدم طريقة لنا حتى نكون في علاقة معه، سوى من خلال يسوع من دون جميع الأديان المعروفة للبشرية. برهن يسوع عن قلب الله المحب، الذي يسدد احتياجاتنا ويجذبنا إليه. وبموت يسوع وقيامته، قدَّم لنا حياةً جديدةً اليوم. ويمكننا أن ننال الغفران ونتمتع بقبول الله لنا بالكامل ومحبته لنا محبةً حقيقيةً. فالله يقول لنا: "مَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ". (17) وهذا هو عمل الله.

هل الله موجود؟ إذا أردت معرفة ذلك، ابحث عن يسوع المسيح. يقول لنا الكتاب المقدس: "لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ". (18)

لا يجبرنا الله على أن نؤمن به بالرغم من أنه يستطيع ذلك. وبدلًا من ذلك، فإنه يقدم لنا البراهين الكافية لوجوده حتى نتجاوب بإرادتنا معه. إذا كنت تحتاج أن تعرف أكثر عن يسوع وأسباب الإيمان به، من فضلك اقرأ المقال الذي بعنوان: إيمان ليس أعمى .

إذا كنت ترغب في بداية علاقة مع الله الآن، تستطيع ذلك.

هذا هو قرارك، ولا يجبرك أحدٌ على شيء، لكن إذا كنت تريد أن تتمتع بغفران الله، وتدخل في علاقة معه، يمكنك أن تبدأ هذه العلاقة الآن بأن تسأله أن يغفر لك ويدخل حياتك. قال يسوع: "هَأَنَذَا وَاقِفٌ عَلَى الْبَابِ [باب قلبك] وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ الْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ [معها] وَهُوَ [وهي] مَعِي". (19) إذا كنت ترغب في عمل ذلك، لكنك غير متأكد كيف تعبِّر عن ذلك في كلمات، قد تساعدك هذه الصلاة: "يا رب يسوع، أشكرك على الموت لأجل خطاياي، فأنت تعرف حياتي، وتعرف أني أحتاج إلى غفرانك. أطلب منك أن تغفر لي الآن وتدخل حياتي. أريد أن أعرفك بطريقةٍ حقيقيةٍ. أدعوك أن تدخل حياتي الآن. أشكرك لأنك تريد أن تكون في علاقة معي. آمين".

يرى الله علاقتك معه على أنها علاقة دائمة. وفي الإشارة إلى هؤلاء الذين يؤمنون به، قال يسوع المسيح عنا: "خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي. وَأَنَا أُعْطِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً، وَلَنْ تَهْلِكَ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ يَخْطَفُهَا أَحَدٌ مِنْ يَدِي". (20)

لذلك، هل الله موجود؟ بالنظر إلى كل هذه الحقائق، يمكن أن تستنتج أن الله المحب موجود، ويمكن أن نتعرف عليه بطريقة شخصية وحميمة. إذا كنت تحتاج إلى مزيدٍ من المعلومات عن شهادة يسوع بأنه الله، أو مزيد من المعلومات عن وجود الله، أو إذا كانت لديك أسئلة مهمة شبيهة بذلك، من فضلك أرسِل لنا إيميل.

+ لقد قبلت يسوع مخلصاً شخصياً.. ماذا ينبغي عليّ أن أفعل بعد ذلك؟

+ التعرف على الله معرفة شخصية

+ إذا كان لديك أى سؤال أو تعليق على هذا المقال، رجاء أرسل لنا الآن

عن المؤلفة: بصفتها ملحدة سابقة، وجدت مارلين آدمسون صعوبةً في دحض الصلوات المستجابة باستمرار وكذلك نوعية الحياة التي تعيشها صديقتها المقربة. وبينما كانت تتحدى معتقدات صديقتها وتعارضها، اندهشت مارلين عندما عرفت مجموعة وثروة من الأدلة الموضوعية التي تشير إلى وجود الله. وبعد سنة من البحث والاستفسار المستمرين، تجاوبت مع طلب وعرض الله لها بأن يدخل حياتها وقد أثبت الإيمان بالله صحته وعاد بالنفع الكبير عليها.

(1) رومية 1: 19- 21
(2) إرميا 29: 13- 14
(3) R.E.D. Clark, Creation (London: Tyndale Press, 1946), p. 20
(4) The Wonders o f God's Creation, Moody Institute o f Science (Chicago, IL)
(5) Ibid.
(6) Ibid.
(7) Ibid.
(8) Hugh Davson, Physiology of the Eye, 5th ed (New York: McGraw Hill, 1991)
(9) Robert Jastrow; "Message from Professor Robert Jastrow"; LeaderU.com; 2002.
(10) Steven Weinberg; The First Three Minutes: A Modern View of the Origin of the Universe; (Basic Books,1988); p 5.
(11) Dinesh D'Souza, What's So Great about Christianity; (Regnery Publishing, Inc, 2007, chapter 11).
(12) Richard Feynman, The Meaning of It All: Thoughts of a Citizen-Scientist (New York: Basic Books, 1998), 43.
(13) Francis S. Collins, director o f the Human Genome Project, and author o f The Language of God, (Free Press, New York, NY), 2006
(14) يوحنا 8: 12
(15) يوحنا 14: 6
(16) يوحنا 14: 11
(17) إرميا 31: 3
(18) يوحنا 3: 16
(19) الرؤيا 3: 20
(20) يوحنا 10: 27- 29