كل ما يهمك فى الحياة العملية والجامعية
إتصل بنا
المغامرة الروحية
معرفة الله بشكل أفضل
الرئيسية س و ج كيف ستبدو الجنة؟!؟

هناك إعتقاد شائع بين الناس عن الجنة: شخص جالس على سحابة، يعزف على قيثاره. أهكذا فعلاً ستبدو الجنة؟

عندما نتكلم عن الجنة فنحن نتكلم عن الله وعن قدرة الله و على الأرجح أنك قد لاحظت كم هو مبدع ،و إذا كنت تشك في ذلك،

تأمل غروب الشمس أو حاول أن تعلل كيفية تماسك الكون معاً، أو فكر في اتساع الفضاء أو اقرأ عن الحمض النووي (DNA).

والسؤال الذي أمامنا هنا " ماذا نعرف عن الجنة؟" ، يقول الكتاب المقدس : " والموت لا يكون فيما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع فيما بعد" رؤيا 21 : 4

"الموت لا يكون فيما بعد"!! أهذا يعني أنه لا مزيد من السرطان والإيدز ولا مزيد من الحروب و جرائم القتل؟

"لا يكون حزن أو صراخ" !! أهذا يعني أنه لا وجود بالجنة لأرامل شابات يحاولن تربية أطفالهن، أهذا يعني أنه لن نسمع عن أطفال يختطفون من قبل أشخاص مريضين نفسيا؟ أهذا يعني اختفاء اشكال الحزن وأصوات الصراخ والعويل لحادث خطف أو موت أحدهم عمدا أو قدرا؟ أو لامدن تفنى بالكامل بسبب زلزال ؟
"ولا وجع فيما بعد" !! أهذا يعني أنه لا طلاق يمزق العائلات ولا بنات يغتصبن من قبل آبائهن و لا مراهقين يبيعون أجسادهم من أجل المال؟ أهذا يعني أنه لن يكون في الجنة أشخاص يفتقرون للثقة بأنفسهم بسب طول قامتهم أو قصرها أو بسبب زيادة وزنهم أو نقصانه ؟ "لا صراخ ولا وجع فيما بعد" !! هل تستطيع أن تتخيل كيف سيكون الحال في الجنة عندما لايوجد هناك قرويّون جائعون، ولا جدّات وحيدات فقدن أزواجهن، و لا أناس مستعبدون لإدمان الكحوليات أوالمخدرات ؟
هل تستطيع أن تتخيل الحياة حيث لا كلمات بذيئةو لا إهانات أو أحقاد بسبب لون البشرة أو لاختلاف الهوية أو الديانة ؟

نعم ،"الموت لا يكون فيما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع فيما بعد " ..... يا له من مشهد بديع لمكان مثالي.
كيف يمكن أن تبدو الجنةإضافة إلى ذلك؟ لا أحد يعلم سوى الله، لكن من الواضح أن الحياة فيها ستكون مختلفة كلياً ويمكننا التوقع أننا سنرى في الجنة المزيد من براعة الله وإبداعه في الخليقة، وسيكون هناك أبعاد مختلفة للزمان والمكان و سنقوم بأشياء جديدة لم نحلم بها من قبل لأن كل ما في الجنة يفوق مخيلتنا فالإنسان يجب أن لا ينسى أنه محدود ، نعم محدود في القدرة و وفي الفكر أيضاً ؛ إفرض مثلاً أنك لم ترَ زرافة من قبل فهل يمكنك أن تُصَوِّر أو تُرَكِّب في ذهنك زرافة أو حتى نمراً أو حماراً وحشياً؟أو هل يمكنك أن تأتي من بنات أفكارك بفكرة الفصول الأربعة أو دوران الأرض حول محورها و حول الشمس؟ أو هل يمكنك أن تفكر أو كنت تتخيل طريق رؤية الأشياء بالعين البشرية أو ما هو تأثير القمر على حركة المد والجزر ؟ وبما أننا نتحدث هنا عن محدودية الإنسان دعنا ننتقل إلى شيء سيلفت إنتباهك ؛

الحقيقة التي يجب أن نقر بها هي إن الله فعلاً مبدع و كل ما علينا فعله لنتأكد من ذلك هو النظر من حولنا لنرى كم أن عالمنا رائع، الا أنه و مع كل هذه الروعة التي نراها فالله لم يكشف كلياً عن قدرته وإبداعه ويمكن أن نكون على ثقة من أنه مهما كانت الجنة رائعة فهي بالتأكيد أكثر روعة مما تخيلناه أو من ما يمكن أن نتخيله

+ التعرف على الله معرفة شخصية

+ إذا كان لديك أى سؤال أو تعليق على هذا المقال، رجاء أرسل لنا الآن